بسم الله الرحمن الرحيم

إنما أنا رجل قد عشت ُحياتي متنقلاً بتقدير الله بين متغيّرات ظروف المكان و ظروف الزمان

فآتاني اللهُ فسحة في العمر فأدركت أولاداً وأحفاداً

و منحَني الله فرصة السفر فأبصرت عالماً و بلاداً

و علّمَني الله هِوايات و كسِبت معرفةً و ازدياداً

فكان حقٌ عَليّ أن أضعُ بعضاً ممّا رسخ في الذاكرةِ مما قد يفيد جيل يعيش وقته الحاضر يتنفس بعضاً من عبير الزمن القديم

فهذا جُهد المُقِل .. لعل الله يحعل فيه البركة بفائدة لكم .. أبتغي من وراءها أجراً من الله

محبكم – أبو أصيل – محمد عبدالله باعارمه

الجبيل الصناعية

24 محرم 1437هـ   الموافق 7 نوفمبر 2015م